وزير الاتصال يترأس حفل عشاء حواري حول هموم الصحافة في موريتانيا

ترأس السيد محمد يحيى ولد حرمه وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان الليلة البارحة بفندق الخاطر في نواكشوط حفل عشاء حواري حول هموم الصحافة في موريتانيا وذلك في إطار الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي لحرية الصحافة.

وتناول المتدخلون خلال اللقاء هموم الصحافة العمومية والخصوصية، خاصة فيما يتعلق بحرية الإعلام في البلد ومستوى المسؤولية والمهنية التي تطبع الإعلام الموريتاني وضرورة التقيد بقواعد المهنية في ظل الأمان الذي نعيشه وكيف نصون ما تحقق ونطوره .

وتمحور الحديث حول ثلاثة محاور أساسية تمثلت في العلاقة بين الحرية والمسؤولية وخطر انعدام المسؤولية على حرية الصحافة وسكينة المجتمع ،إضافة إلى سبل إسهام المسؤولية في تكريس الصحافة.

وأكد البعض إلزامية وجود عقود عمل طبقا للاتفاقية الجماعية للصحفيين العاملين بالصحافة الخاصة وضرورة وجود صحافة تهتم بقضايا التنمية دون التركيز على القضايا الأخرى.
وشاركت في هذا الحوار مجموعة من الإعلاميين وبعض شخصيات النخبة الثقافية والفكرية في البلد.

وجرى اللقاء بحضور وزير العدل ومدير وكالة التضامن الوطنية لمحاربة مخلفات الرق والفقر وللدمج والأمين العام للوزارة ومستشارة الوزير الأول المكلفة بالإعلام وشخصيات إعلامية وفكرية.