اتحاد قوى الأغلبية يندد بالعدوان على سوريا

أصدر اتحاد قوى الأغلبية الذي يضم سبعة أحزاب سياسية بيانا ندد فيه ب”العدوان الصهيوني الغاشم والجبان على القطر العربي السوري الشقيق وعلى سيادته وأرضه,وكرامة شعبه الأبي لنؤكد على ما يمثله هذا الاعتداء من إهانة واستخفاف بمشاعر العرب والمسلمين ومن انتهاك للمنظومة الحقوقية الدولية”.

وجاء في بيان تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة منه:

إننا في اتحاد قوى الأغلبية إذ نشجب وندين بكل حزم وقوة العدوان الصهيوني الغاشم والجبان على القطر العربي السوري الشقيق وعلى سيادته وأرضه,وكرامة شعبه الأبي لنؤكد على ما يمثله هذا الاعتداء من إهانة واستخفاف بمشاعر العرب والمسلمين ومن انتهاك للمنظومة الحقوقية الدولية.

إن اتحاد قوى الأغلبية يستنكر بشدة الصمت المريب لبعض الأنظمة العربية والإسلامية أمام هذا العدوان الغاشم الذي لا يستهدف الشعب العربي السوري فحسب بل يستهدف كل العرب والمسلمين عبر محاولة كسر محور المقاومة والممانعة الصامد.

ختاما فان اتحاد قوى الأغلبية وانسجاماً مع رؤيته التحررية الداعمة للمقاومة والمناهضة للصهيونية والامبريالية ليجدد تضامنه المطلق واللامشروط مع الشعب العربي السوري الشقيق وقيادته في وجه الهمجية الإسرائيلية، وهو يدعو كل عرب والمسلمين وكافة أحرار العالم إلى مناصرة سوريا في نضالها المشروع من اجل استعادة أرضها المغتصبة منذ عام 1967 .

رحم الله الشهداء الأبرار وشفى الجرحى والمصابين وعاشت الجمهورية العربية السورية معقل المقاومة وقلب العروبة النابض قوية وموحدة وآمنة ومستقرة العروبة ….آمين.

اتحاد قوى الأغلبية