منسقية شباب المعارضة تنفي أي خلاف لها مع جميل منصور

نفت منسقية المعارضة الديمقراطية الخبر الذي نشرته بعض المواقع الاكترونية صباح اليوم تتعلق باتهامات من منسقية شباب المعارضة الديمقراطية ” مشعل ” للرئيس الدوري لمنسقية المعارضة الديمقراطية الرئيس محمد جميل ولد منصور بعرقلة أنشطتها و تضييع الوقت على قادتها.

وأكد “مشعل” أن هذا الخبر عار من الصحة ولا يستند إلى أي أساس حسب تعبيرهم.

وجاء في بيان تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة منه:

طالعتنا بعض المواقع الالكترونية صباح اليوم 11/05/2013 بما زعمت أنها تسريبات حصلت عليها و تتعلق باتهامات من منسقية شباب المعارضة الديمقراطية ” مشعل ” للرئيس الدوري لمنسقية المعارضة الديمقراطية الرئيس محمد جميل ولد منصور بعرقلة أنشطتها و تضييع الوقت على قادتها ، وهو خبر عار من الصحة و لا يستند إلى أي أساس ، ومع أنه لا يستحق الرد لأن الجميع يعرف من وراءه و لماذا يهدف ، فإننا في منسقية شباب المعارضة الديمقراطية ” مشعل ” لنؤكد ما يلي :

1) أن مثل هذه التسريبات التي يسعى من خلالها النظام و مخابراته إلى شق صف المعارضة الديمقراطية الساعية إلى إسقاطه لن تنجح في تحقيق تلك المآرب

2) أننا في ” مشعل ” سنظل دوما سندا لمنسقية المعارضة في كافة أنشطتها و مساعيها الدائمة لتخليص البلاد من نظام الفتن و المؤامرات

3) أن قادة مشعل يكنون كامل الإحترام و التقدير لقيادة منسقية المعارضة الديمقراطية المتمثلة في الرئيس الدوري الرئيس محمد جميل ولد منصور ، ونؤكد بهذه المناسبة تقديرنا لجهوده المتواصلة في دعم مساعي الشباب و تطلعاتهم نحو التغيير

4) أن الاجتماع المذكور قد تم بالفعل مع الرئيس الدوري للمنسقية بحضور بعض قادتها ، وقد كان لقاء طبيعيا لتدارس الأوضاع الراهنة ولم يخرج عن المألوف حيث ناقش المجتمعون آلية تطوير و تفعيل الأساليب النضالية الهادفة إلى رحيل النظام

5) مطالبتنا للصحافة المستقلة بتوخي الحذر و مراعاة المصداقية فيما تنشره من أخبار

اللجنة الإعلامية