أكجوجت: الهيئة الموريتانية لأطباء القلب تقدم استشارات وأدوية مجانية

أكجوجت ـ صحفي ـ قامت الخميس الماضي بعثة طبية بإجراء استشارات بالمستشفى الجهوي بأكجوجت، تضم ثلاثة اختصاصات هي: تخطيط القلب الكهربائي، العيون، الأسنان، كما تقوم هذه البعثة بالتوفير المجاني لنسبة 90% من الأدوية الخاصة بهذه الأمراض.

ويشارك هذه البعثة الطاقم المحلي فيما يشبه نوعا من التدريب والتمرن على استخدام الأجهزة والأدوات الطبية وتعميق معارفهم في هذه الإختصاصات، الشيء الذي يعود بالنفع مستقبلا على المراجعين.

وفي لقاء مع رئيس هذه البعثة الدكتور: محمد ولد جدو أخصائي أمراض القلب ورئيس الهيئة الموريتانية لأطباء القلب (SMAC)، قال بأن الهدف من هذه البعثة يتمثل في تقريب الخدمة الطبية المتخصصة من المواطنين في أماكن تواجدهم مما يمثل توفيرا ماليا معتبرا للمرضى، وتخفيفا للضغط على بقية المنشآت الصحية، إضافة إلى تدريب الطاقم الطبي المحلي في مجال تخطيط القلب. ونتوقع أن نقوم بـ 200 إلى 300 استشارة خلال هذا اليوم موزعة بين الاختصاصات الثلاثة لهذه البعثة.

ويضيف رئيس البعثة: نريد أن يكون تقريب هذه الخدمات من المواطن مطلبا جماهيريا، وأن يطرح على السلطات العليا للبلد في كل مناسبة من طرف المنتخبين والمجتمع المدني والفاعلين مما سيدفع الدولة لزيادة عدد هذه التخصصات، كما ندعو الهيئات العلمية الأخرى مثل: هيئة أطباء الأطفال وهيئة أطباء الجراحة أو هيئة أطباء النساء وغيرهم إلى أن يحذوا حذو مبادرتنا هذه والتي تمثل حلا جزئيا لمشكل التخصصات على المستوى الجهوي.

وأخيرا نشير إلى أن هذه البعثة قادمة للتو من مدينة أطار حيث قضت هناك يومين عاينت خلالها زهاء 600 حالة في 5 اختصاصات هي: تخطيط القلب الكهربائي، العيون، الأسنان، العظام، أمراض النساء.

ويستغرب بعض المراقبين تقليص التخصصات وحتى الفترة الزمنية المخصصة من طرف هذه البعثة لهذه الولاية ! ويستغربون أكثر وجود مستشفى جهوي مجهز ويضم كادرا طبيا ينعم بتشجيعات مالية من شركة معادن النحاس MCM، التي تولت تأهيل هذا المستشفى وتتولى تسييره جزئيا، كيف لمستشفى كهذا يعجز عن القيام بأبسط عملية جراحية، منذ افتتاحه وحتى الآن ؟!

أكجوجت ـ محمد عبد القادر